القويري يلتقي شيخ الأزهر والبابا تواضروس بالقاهرة

الخميس, 13 أغسطس 2015
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


v

 التقي رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة في دولة ‏ليبيا الدكتورعمر حسن القويري بفضيلة الإمام الأكبر شيخ الجامع اﻷزهر الشيخ أحمد الطيب الذي رحب بزيارة معالي رئيس الهيئة في مقر مشيخة اﻷزهر ، وأستمع منه إلى شرح مفصل عن اﻷوضاع في ليبيا وما يحصل حقيقة على اﻷرض ومحاولة بعض الدول استهداف الشعب الليبي ونشر التطرف والفكر المنحرف بين أبنائه  وقدم الدكتور القويري خلال هذا اللقاء لمحة ونبذة مختصرة عن علاقة ليبيا ومعاهدها وزواياها الدينية باﻷزهر الشريف منذ تأسيسه ، وأنه بمنهجه الوسطى ورسالته السمحاء مرجعية الشعب الليبي.

 وقد أبدى الإمام اﻷكبر دعمه واﻷزهر الشريف للشعب الليبي وحكومته المؤقتة وشرعيته المنتخبة.. داعياً المولى عز وجل أن ينعم على ليبيا بالأمن واﻻستقرار .

وفي لقاء آخر منفصل، حمّل البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة اﻷرثوذكسية القبطية في جمهورية مصر العربية ، رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة الدكتور ” القويري” تمنياته للشعب الليبي بالسلام والوئام وتجاوز محنة الإرهاب الحالية في ليبيا التي زارها عدة مرات. وقال البابا “تواضروس” خلال لقائه الدكتور ” القويري ” في مقر الكنيسة القبطية بالقاهرة ، يوم أمس الثلاثاء ، ( ليبيا بلد عزيز علينا وليّ ذكريات جميلة جداً فيها .. فقد زرتها عدة مرات ونصلي باستمرار لينعم الشعب الليبي الشقيق بالسلام ،لا يمكن ﻷجندة الشر والعنف والدمار أن تهزم ارادة الخير والحياة والبناء ) .

وتمنى معالي رئيس الهيئة على البابا ” تواضروس ” الشخصية الوطنية المليئة بالايجابية والتفاؤل واﻷمل.. توجيه توصية له ولرجال السياسة في ليبيا .. فقال بعد أن أخذ نفساً عميقاً للتأمل “عليكم مراعاة البعد الانساني لكافة قرارتكم”.