{ تصحيح وتنويه }

الأربعاء, 11 نوفمبر 2015
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


بسم الله الرحمن الرحيم : يا أيها الذين آمنوا لِمَ تقولون مالا تفعلون ، كبر مقتاً عند الله أن تقولوا مالا تفعلون " صدق الله العظيم " .

        نشرت بوابة أفريقيا الإخبارية وعدد من المواقع الإلكترونية أمس الثلاثاء الموافق 10/11/2015 ما أسمته ( بيان صادر من مقر سفارة دولة ليبيا بالزمالك – المُقتحمْ والمُحتلْ - ) ، حيث يشير البيان الى توصل المدعو / محمد صالح الدرسي – الموقوف من قبل الجهات الرقابية بليبيا – مع مسؤولي الخارجية المصرية لتوصية بالسماح للمصريين المتزوجين من ليبيات ، والمصريات المتزوجات من ليبيين وذويهم من دخول الأراضي الليبية .

        إحقاقاً للحق ، ولرد الفضل لأهله ، نؤكد وبالمستندات أن السفارة الليبية بالقاهرة وقبل اقتحامها واحتلالها من قبل البلطجية بتاريخ 20/10/2015 كانت قد خاطبت وزارة الخارجية المصرية بالخصوص وردت الوزارة مشكورة بمذكرة رسمية تحمل رقم 4947 بتاريخ 19/10/2015 تفيد بما يدعي البعض أنه توصل الى اتفاق بالخصوص ، وتؤكد سفارة دولة ليبيا بالقاهرة – من مقرها المؤقت بالدقي – أنها لن تتوانى في تقديم كل الخدمات للمواطنين الليبيين المقيمين بجمهورية مصر العربية وستسعى دائماً لتوطيد العلاقات الأخوية مع جمهورية مصر العربية الشقيقة .

        والله ولي التوفيق .

        ( مرفق مذكرة وزارة الخارجية المُشار اليها ، للتصحيح والتنويه ) .