الجامعة العربية تدعو إلى إلغاء التجميد عن الأموال الليبية في الخارج

الأربعاء, 13 سبتمبر 2017
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


أعلن مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية مجددا على الالتزام باحترام وحدة وسيادة الأراضي الليبية، ورفض التدخل الخارجي أيا كان نوعه ما لم يكن بناء على طلب من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وبالتنسيق معه، معربا عن القلق البالغ إزاء تجدد أعمال الجماعات الإرهابية في ليبيا.

ودعا المجلس، في قرار أصدره في ختام أعمال الدورة ١٤٨ للمجلس التي عقدت الثلاثاء بمقر الجامعة العربية برئاسة جيبوتي خلفا للجزائر، إلى حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا مع التأكيد على دعم المجلس للتنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات في ديسمبر ٢٠١٥.

وأكد المجلس، دعم الحوار السياسي القائم تحت رعاية الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في ليبيا والممثل الخاص للأمين العام للجامعة العربية. ودعا الوزراء إلى إلغاء التجميد على الأموال الليبية في البنوك الأجنبية وكافة الموجودات الليبية المجمدة لتخصص هذه الموارد التي هي ملك للشعب الليبي وتسخيرها لخدمته لمواجهة احتياجاته وفي الوقت الذي يراه المجلس الرئاسي مناسبا وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ودعا المجلس، إلى تقديم الدعم السياسي والمادي للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي باعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا، والامتناع عن الدعم والتواصل مع مؤسسات موازية، ودعوة الدول إلى تقديم مساعدة عاجلة للتنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي وإعادة دعم وتأهيل المؤسسات المدنية والعسكرية الوطنية والتي تعمل تحت قيادة المجلس الرئاسي ومدها بالخبرات والأدوات اللازمة في المجالات التي يحددها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للاضطلاع بمسؤولياتها الملحة، وكذلك الالتزام بقرارات مجلس الامن ذات الصلة.