وزير الداخلية: الوضع في طرابلس حاليا جيد ويسير بصورة ومسار صحيح

الخميس, 06 سبتمبر 2018
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني عبدالسلام عاشور، أن الوضع في العاصمة طرابلس حاليا جيد ويسير بصورة جيدة وفي مساره الصحيح، معربا عن أمله أن يستمر وقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء بطرابلس، وزراء حكومة الوفاق الوطني لوزارات الداخلية، والمواصلات، والشؤون الاجتماعية، والصحة المكلف، ووزير الدولة لشؤون المهرجين والنازحين، ووزير الحكم المحلي، وإدارة شؤون الجرحى بطرابلس، والمدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء.

واستعرض وزراء حكومة الوفاق الوطني خلال المؤتمر الصحفي المشترك، الخطوات التي تم اتخاذها للتعامل مع تداعيات الاشتباكات التي حصلت جنوب العاصمة خلال الأيام الماضية.

وطمئن وزير الداخلية عبد السلام عاشور، أهالي طرابلس على الاتفاق بوقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة بطرابلس ودخوله حيز التنفيذ، مشيدا بكل الجهود التي بذلت من كل القطاعات لأجل إنهاء هذه الأزمة وتخفيف المعاناة على أهالي العاصمة.

 

وقال عاشور، إن وزارته ستعمل بعد اتفاق وقف إطلاق النار على تنفيذ المرحلة الثانية للوصول إلى الترتيبات الأمنية بالتعاون مع المجتمع الدولي، منوها إلى أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه باركته كل الأطراف على الأرض، مشددا على أن حكومة الوفاق تتطلع لبناء دولة ديمقراطية ذات سيادة وطني

نزوح ألفا عائلة

من جهة أخرى، أوضح وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين يوسف جلالة، أن أعداد النازحين جراء اشتباكات طرابلس وصل إلى 2000 نازح توزعوا على المدن القريبة من العاصمة، وذلك مع اتساع رقعة الاشتباكات في الأيام الماضية، على حد قوله.

وأشار جلالة، إلى أن 1825 شخصا نزحوا من مناطق الخلة ووادي الربيع وعين زارة، لافتا إلى أن استمرار الاشتباكات المسلحة زاد من أعداد النازحين في حي أبوسليم وطريق المطار.

وفي السياق ذاته، أكد وزير الحكم المحلي المفوض بداد قنصو، إلى تشكيل لجان أزمة في بلديات عين زارة وأبوسليم وحي الأندلس بطرابلس، لتقديم الخدمات للمواطنين النازحين، وتكليف شركة الخدمات العامة باستئناف عملها وخدماتها في إزالة مخلفات الحرب.

فتح مطار معيتيقة

في حين توقع وزير المواصلات المفوض ميلاد معتوق، استئناف حركة الطيران بمطار معيتيقة الدولي بطرابلس خلال 24 ساعة القادمة أو على الأكثر خلال 48 ساعة، وذلك بعد أن توقفت نتيجة سقوط قذائف على المطار ومحيطه، ما ترتب عليه نقل الطائرات من مطار معيتيقة إلى مطار مصراتة.

وأكد معتوق في سياق المؤتمر الصحفي، أن مطار معيتيقة الدولي لم يتضرر وفي حالة جيدة، وأن كل العاملين بالمطار جاهزين للعمل فور استقرار الوضع الأمني بالشكل المطلوب والكامل، مشيرا إلى أنهم يعملون على ترتيبات أمنية جديدة تتعلق بالمطار.

ضحايا أحداث طرابلس

وأعلن مدير إدارة شؤون الجرحى طرابلس طارق الهمشري، عن وقوع 63 قتيلا 159 جريحا و12 مفقود حتى هذه اللحظة، جراء المعارك المسلحة التي شهدتها طرابلس منذ اندلاعها في 27 أغسطس الماضي.

ونوه الهمشري في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزراء من حكومة الوفاق الوطني حول أحداث طرابلس الأخيرة، إلى علاج 159 جريحا بالمصحات الخاصة بطرابلس، مشيرا إلى نقل 51 جريحا من المصابين جراء الاشتباكات إلى تونس لتلقي العلاج عبر طيران النفط والإسعاف الطارئ.

وبين الهمشري، أن من بين الجرحى ثمانية أطفال وست نساء، موضحا أنه جرى إخراج 74 عائلة من مناطق الاشتباكات، وأن حوالي 100 عائلة أخرى رفضت الخروج من منازلها، ولكنه تم تقديم الدعم والمساعدات لها.

فيما قال المكلف بوزارة الصحة محمد هاشم، إنه جرى تقديم كافة الخدمات الصحية للجرحى والأسر النازحة والعالقة في مناطق الاشتباكات، فور صدور تعليمات رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج برفع درجة التأهب بالعاصمة.

يذكر أن الضواحي الجنوبية من طرابلس قد شهدت في 27 أغسطس الماضي، مواجهات مسلحة استمرت لتسعة أيام، بين اللواء السابع مشاة بترهونة، وعدة كتائب من المدينة، خلفت خسائر بشرية فادحة وأضرارا جسيمة للبنية التحتية، وأثارت فزعا وقلقا لدى المواطنين.

وفي مساع وقف هذا الاقتتال، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أمس الثلاثاء، عن التوصل إلى اتفاق بين الأطراف المتنازعة بطرابلس وتوقيعه بمدينة الزاوية، يقضي بوقف إطلاق النار وإعادة فتح مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة، برعاية رئيس البعثة غسان سلامةر