وزراء بـ«الوفاق» في احتفالية لتسليم مطار سبها: لا استقرار إلاّ بأمن الجنوب

الأحد, 02 يوليه 2017
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


شهدت قاعة بيت الثقافة احتفالية، السبت، لمناسبة تسليم مطار سبها المدني إلى مديرية أمن بالمدينة، بحضور وزراء من حكومة الوفاق الوطني، وعدد من مجلس النواب عن سبها وأوباري.

واستهل المفوض بوزارة الحكم المحلي، بداد قنصو، حديثه في الاحتفالية، التي حضرتها «بوابة الوسط» بتحية مشايخ وأعيان الجنوب فى التصدي للمشاكل والعراقيل التي تقع في المنطقة، بما «ساهم في إعادة فتح مطار سبها»، مشيرًا إلى أن وزارته «تتواصل معهم فى حل كل المشاكل».

وأضاف قنصو: «هذا المناسبة سوف تكون فاتحة خير على الجنوب، إذ إن المواطن بات يتطلع إلى حياة أفضل، وأن جميع الوزراء بحكومة الوفاق، ومنهم الذين يحضرون معكم (اليوم) مستعدون للتعاون والعمل من أجلكم».

وقال قنصو لـ«بوابة الوسط» سوف يتم تسليم المطار رسميًا غدًا إلى مديرية أمن سبها من قبل مشايخ أعيان التبو وأولاد سليمان، ومشايخ سبها وإدارة المطار.

من جهته قال المفوض بوزارة الداخلية، العارف الخوجة، «إنه لن يكون هناك أمن واستقرار في ليبيا إلاّ بأمن الجنوب»، مضيفًا: «عذرًا أيها الجنوب»، وكررها ثلاث.

وأضاف الخوجة، خلال الاحتفالية، أن التجرية أثبتت بعد ست سنوات «أنه لن يكون هناك أمن فى ليبيا إلا بالمصالحة والتسامح والتقارب بين كل المواطنين»، متابعًا: «هنيئًا لكل الجنوب وأهله بالمصالحة».

حضر الاحتفالية المفوضون بالوزارات، الحكم المحلي بداد قنصو، والداخلية العارف الخوجة، والعمل الدكتور المهدي ورضمي، والتعليم الدكتور عثمان عبدالجليل، ووزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين، الدكتور يوسف أبو بكر.

كما حضر عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، وأبوالقاسم سعيد عميد بلدية البوانيس، والمهندس محمد أوحيدة، مدير مطار سبها، والعقيد الساعدي امحمد مدير مدرسة أمن سبها، ومشايخ قبيلة أولاد سليمان والتبو وأعيان سبها، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني.