بيان بشأن زيارة الوفد البرلماني الحكومي الليبي للقاهرة

الإثنين, 25 أغسطس 2014
سفارة دولة ليبيا بالقاهرة


بيان صحفي

بشأن زيارة وفد برلماني حكومي ليبي إلى القاهرة

 

في اطار سعي مجلس النواب الليبي المنتخب للتواصل مع دول الجوار ومراكز صنع القرار العالمي وصل في أولى محطاته القاهرة السبت الموافق للثالث والعشرين من أغسطس الجاري وفد رسمي برئاسة معالي النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي السيد (امحمد شعيب) وعضوية معالي وزير الثقافة والاعلام السيد(الحبيب الأمين) وسعادة وكيل وزارة الخارجية الدكتور (سعيد الأسود) لشرح ملابسات طلب مجلس النواب المساعدة الدولية لحماية المدنيين في ليبيا وطبيعة القتال الدائر في طرابلس وبنغازي  ودوافعه وعرض خارطة طريق السلطة التشريعية المنتخبة في ليبيا لاستعادة هيبة الدولة وبناء مؤسساتها ووقف العنف.

الوفد البرلماني الحكومي الليبي التقى دولة رئيس الوزراء المصري المهندس (إبراهيم محلب)، اللقاء الذي حضره سعادة سفير دولة ليبيا لدى جمهورية مصر العربية السيد (محمد فائز جبريل) وسعادة سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة ليبيا السيد (أبوبكر محمد) تركز  العلاقات الليبية المصرية وشرح طبيعة طلب مجلس النواب للتدخل الدولي للمساعدة على حماية المدنيين والظروف التي يعمل فيها مجلس النواب والمصاعب التي تواجه الحكومة الليبية المؤقتة في أداء مهامها .

حيث أكد معالي النائب الأول السيد (امحمد شعيب) خلال اللقاء على ان ليبيا لن تكون إلا دولة وستخرج من محنتها وهي أرسخ قدما وان جوهر عمل مجلس النواب هو اقامة دولة مصانة السيادة تحترم تعهداتها وترعى حسن الجوار وتصون حقوق الإنسان وتلتزم بالتداول السلمي على السلطة .

فيما ركز معالي وزير الثقافة والاعلام السيد (الحبيب الأمين) حديثه مع الأشقاء في مصر على شرح مراحل تطور الأزمة الليبية وصولا للحالة الراهنة اليوم ، مسهبا في بيان تداعياتها وأبعادها محليا واقليميا ودوليا، خصوصا وان الدولة الليبية الناشئة تواجه تحالفا ارهابيا فاق تسليحه وعتاده ما تملكه الحكومة، مقدما تعازي الشعب الليبي في مقتل المواطن المصري الذي تم اعدامه خارج اطار القانون في مدينة درنة .

في حين خصص سعادة وكيل وزارة الخارجية الدكتور (سعيد الأسود) حديثه على آليات حلحلة عدد من الملفات التي تهم المواطن الليبي وترفع عن كاهله بعض الأعباء سواء من خلال تقديم مقترح لاعادة فتح المجال الجوي المصري أمام الرحلات القادمة من مطارات مصراته ومعيتيقة وسرت، وكذلك تسهيل اجراءات حصول المواطن الليبي على تأشيرة الدخول لجمهورية مصر العربية، واتاحة فرص أكبر لعلاج الجرحى الليبيين في مصر، مبديا تفهم السلطات التشريعية والتنفيذية لمبررات وطبيعة التحوطات الأمنية التي تتخذها السلطات المصرية لحماية أراضيها ومواطنيها .

من جهته أبدى دولة رئيس الوزراء المصري المهندس (إبراهيم محلب) للوفد الرسمي الليبي تفهما للوضع في ليبيا مؤكدا ان مصر لا يمكنها إلا أن تدعم خيارات الشعب الليبي وتسانده، مهنئا بنجاح انتخابات مجلس النواب ومباشرته أعماله وسط هذه الظروف التي وصفها بالصعبة ، مشددا على اهمية استقرار ليبيا بالنسبة لمصر وأمنها القومي .

وكان الوفد قد التقى في وقت سابق وزير خارجية جمهورية مصر العربية السيد (سامح شكري) في حضور مساعد وزير الخارجية لشؤون دول الجوار السيد (محمد بدر الدين) وسعادة سفير دولة ليبيا لدى القاهرة السيد (فايز جبريل) استمع خلاله تقييما للوضع في ليبيا استهله معالي النائب الأول لرئيس مجلس النواب وقد أجاب الوفد على تساؤولات معالي وزير الخارجية المصري حول المرحلة الراهنة معبرا عن تأييد جمهورية مصر العربية للعملية السياسية في ليبيا مثمنا الجهد الذي بذل من أجل انعقاد مجلس النواب ولم شمله في هذه الظروف الصعبة.

وكما بدأت الزيارة بالحفاوة والترحاب اختتمت الزيارة في الرابع والعشرين من اغسطس الجاري بذات الحفاوة والترحاب والتفهم للوضع في ليبيا، ليواصل الوفد الرسمي الليبي جولته الاقليمة بداية من دول الجوار مرورا بمراكز صنع القرار العالمي والمنظمات الدولية .

 

صدر في القاهرة

الأحد 24 اغسطس 2014

مكتب سفير دولة ليبيا

لدى جمهورية مصر العربية