{ بيان هام } صادر عن سفارة دولة ليبيا بالقاهرة

الإثنين, 26 أكتوبر 2015


        في فصل جديد من فصول البلطجة التي يمارسها المدعو / محمد صالح الدرسي الذي كان قنصلاً عاماً بالإسكندرية قبل إيقافه عن العمل وإحالته الى التحقيق ، قام صباح اليوم الاثنين الموافق 26/10/2015 ومعه بعض البلطجية باقتحام مقر " بيت الضيافة بمصر الجديدة " الذي باشرت السفارة الليبية بالقاهرة  بعد أخذ الإذن من وزير الخارجية والتعاون الدولي المُكلف بتجهيزه لاستعماله كمدرسة ليبية لتدريس الطلبة الليبيين النازحين بجمهورية مصر العربية ( بالمجان ) ، مُعتدين على المقاول المُكلف بتجهيز المقر ، وطرد العمال منه مفوتاً الفرصة الوحيدة المتوفرة ليتمكن أبناءنا من النازحين اللحاق بالعام الدراسي الحالي 2015 – 2016  .

        والجدير بالعلم أنه تم أمس الاعتداء على السيد / عبد النبي عبدالمولى عضو مجلس النواب من قبل بعض أقارب السيد صالح وبلطجية بإيعاز وتدبير منه أمام مقر الحكومة المؤقتة بالبيضاء لإجبار السيد رئيس الحكومة لإصدار قرار بتعيينه سفيراً بجمهورية مصر العربية .

        وإذ تُدين السفارة الليبية بالقاهرة هذا الاعتداء الهمجي بأشد العبارات وتؤكد أنها ستستمر في مهامها المناط بها لخدمة كافة المواطنين الليبيين المقيمين بجمهورية مصر العربية الشقيقة ، تأمل من السلطات الليبية المختصة تنفيذ القانون بشأن المدعو ليمتثل أمام للتحقيق في تُهم التلاعب بالمال العام ، حفاظاً على سُمعة الدولة الليبية وصوناً لممتلكاتها ومستنداتها.